وكالة ألشهد الإخبارية

صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا المرأة ودورها الريادي ،،، حلقات بقلم نجله احمد الشريده،،ح1 اخفاق جديد لكرتنا المستديره
نحتاج إلى قرار صائب،، بقلم فلاح خابط
شرطة بابل تنظم حملة كبرى للتبرع بالدم الحسيني يحضر احتفالية توزيع المنحة العقارية لذوي شهداء الحشد الشعبي الكفاءة ،، تعريف وأهداف ونتائج بقلم د. امتثال الدفاعي /العراق الشعلان يفتتح وحدة الدعم النفسي والاجتماعي للناجيات من العنف وزير العمل يوجه باجراء مسح ميداني فوري لاكثر من (١٥٠) أسرة متعففة في الديوانية مستشفى النسائية والأطفال في الديوانية يستجيب لأحد المناشدات عرضت على وسائل التواصل الاجتماعي قسم التنمية الزراعية في العتبة الحسينية يعلن نجاح إجراءات الحماية للمزارع الأسماك التابعة له محافظ الديوانية زهير علي الشعلان يلتقي مدير بريد واتصالات المحافظة

أنغام قيثارة .. وحروف قلم .. بقلم سعاد السامر.. العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

على أنغام قيثارة شبعاد…..
قالوا، تصابى العراق ،
يادجلة.
صوت الشباب… صهيله خَيل
كد، لجمع المال
والجاه والشهرة.
الشيب … بدى ستراً لصاحبه
ورعاً،، نسكاً.. تعففاً،،تقوة.
أما التصابي .. أهوج.. تصحبه الشهوة.
فقالوا تصابى العراق يادجلة ..!!
أدبه شاب.. حديثه غاب ،، نباح. كلاب
تلك هي العلة

 عبث الإرهاب 
           بصمت أوتار زرياب
             عوت الذئاب
                     من يروض إبليس ..؟!
                                          يا خلة

تصابوا،،
(وشدوا على ظهر البعير إسروج..)

            الشقة  رقم.   ( 17 )

في هذه الشقة يسكن أربعة أخوة غير متزوجين مع والدتهم

الاول // يعمل عامل بناء
الثاني // معلم
الثالث // عاطل
الرابع. // منغولي.
الثلاثة عشاق ولكل منهم حاسبته يصمتون حين يجلسون للتصفح. أو مغازلة الحبيبات ، الا المنغولي الهائج بصوته الأجش والمطالب بأمرأة يطمح أن تكون له زوجة .
هذا النحس هو السبب بتأخر اخوته للزواج ورفض العوائل إعطاء بناتهم وتزويجهن لإخوته خوفاً من ان يرثون صفة المنغول من هذه العائلة.
وهذا المنغولي اصغر أخوته يوم حملت به أمه بسن تجاوز الحمل ،،وهو الآن بالثانية والاربعين من العمر
استغل الإخوة الثلاثة علاقة الأنترنت المغلفة بالكذب والتصور الغير صحيح وإخفاء واظهار مايدور في خلجاتهم ليستطيعوا الحصول على ممن تقبل بهم زوجة والخروج بها في بيت خاص خارج الشقة. وهكذا تم مراد الاخ الاول العامل والأخ الثاني المعلم.
خرجوا من شقة والدتهم دون معرفة زوجاتهم بوجود الاخ المنغولي..
الاخ الثالث العاطل ( حليم ) يمتلك مبالغ أكثر من اخوته اصحاب العمل،
لاتتجرء الام على سؤاله ( من أين لك هذا).
يخرج من الدار يغيب أيام ثم يعود بجيوب ممتلئة
هندامه على مايرام
جيوبه ممتلئة بالنقود ،
صامت لايحدث أحد
دخل ذات يوم ومعه فتاتين، عرفهما على والدته بحضورالاخ المنغولي الذي يتحدث بثقة بالنفس واعتدال.
قال العاطل// هذه غرفتكما وأنا انام مع اخي ( كريم )
المنغولي.
الام // أهلاً بكما من أين انتما وأين عوائلكن..؟
حليم // أمي لقد تم شرائهم من قبلي
الأم // ماذا تقول.؟
وهل البشر يباع،،؟!
ومن أين اشتريتهما
حليم // الذاكرة قريبة يا أمي يوم دخول الاحتلال وتم قصف
كل شيء شمل القصف ملاجيء الأيتام ودور العجزة ومستشفيات المجانيين .
خرجوا هؤلاء بلا مأوى سكن بعضهم الارصفة وتحت الجسور وأصبحوا سلع تباع.
أتى شخص ومعه الفتاتين عرضهما للبيع بعد ان عاشن عنده عدد من السنين.
ستكون الصغيرة لي والكبيرة زوجة لكريم
رفضت الفتاة ان تكون برفقة المنغولي.
هدئتها رفيقتها واقنعتها بان الامر سيكون شكلي من اجل بقائهما تحت سقف وغطاء
مرت الأيام والأشهر باب الشقة مغلق لا احد يدخل ولا احد يخرج الا حليم يأتي بما تحتاجه الدار.
ذات يوم كبرت بطن الفتاة الكبيرة ومن ثم الصغيرة التي تزوجها حليم
بدت الفتاة الكبيرة بطرح الأسئلة من أين أتاها الحمل وهي التي لم يمسها احد في الدار . كان لها شك بحليم الذي يرمقها بنظرات إعجاب رغم وجود الفتاة الصغيرة بأحضانه
ولكن كيف يكون معها بدون تقرب،،؟!

وهي تنام مع والدته بغرفتها ..
طلبت التحدث مع حليم بالأمر اوشكت. على اتهامه مترددة
استغرب هو الآخر الأمر وتعجب من امر حملها ،
وعدها انه سيكتشف الأمر.
اخذه الفضول بان يتابع
ينام في النهار ويسهر في الليل حتى بدى له الامر بتدبير من والدته
هذه السيدة التي تعيش بأزدواجبة الأمومة والتصابي بتصرفها بتأثير مما تشاهده على شاشة الحاسبة ودخولها على مواقع فاحشة تسمح بالتعامل مع المحرمات ومواقع الشذوذ .
ازدوج عندها أمر ابنها المنغولي المحروم من النساء . وحرمانها كأمرأة ولى بها العمر الذي غابت عنه حرية الأنترنت والشاشة بالترويح لنفسيتها بالمشاهدات الوهمية التي حولتها الى حقيقة .
نصب حليم كاميرات خفية في أركان الشقة والغرف والصالة والممرات وبدى امر حمل الفتاة يشغله حتى يكشف الجاني ومن يدخل دارهم من دون درايته.؟!
وهو الرجل الذي امتلك واحدة وعينه على الآخرة التي رفضت المنغولي..
مرت ايام عدة لم يجد حركة في الدار ولم يساوره الشك باي غريب يدخل الشقة.
بعد زمن جمع الاشرطة التي شغل عليها الكاميرات واختلى بمشاهدتها كي يكتشف مايجري.
في باديء الامر غضب وأخذ يعض على شفته ويضرب يد بيد
وراح يسير بخطى سريعة يجول في الشقة .
ثم سكن الى ركن الحاسبة وبدأ يفكر، هل يتكلم ويعلم الفتاة الكبيرة على الامر
ربما تكون ردت فعلها تحرج العائلة،،
حدثها وقال لها
حليم // اطمئني سأسجل مولودك باسمي.
خرج وبيده الاشرطة ..
كان حليم لايعلم بما يجري ولايدري من وراء حمل الفتاة ولم يشك بأحد يدخل الشقة الا انه الآن رأى من الاشرطة مايحدث
ويبدوا انه فكر بتروي
ان فضح الامر الجميع يكون خسران
وان سكت فهي جريمة ربما تكتشفها الفتيات وردت فعلهن لايعلم ماتأثيرها
قرر ان يستمر. الامر كما هو
ويستمر التسجيل وجمع الاشرطة ربما يستفيد منها مادياً
بعد بيعها لأصحاب النفوس المريضة لنشرها كما يرتؤن
وهي تجارة مربحة مردودها المادي عليه يسير
بين فترة وأخرى يجمع الأشرطة ويتصل بشخص يتفاوض معه على البيع والشراء.
الفتاة ساورتها شكوك صمته اتجاهها لم تجد جواب لحملها
حتى أتاها مخاض الولادة ذهب معها حليم وأمه الى جدة ممرضة مجازة . فولدتها كانت الوليدة طفلة سليمة.
عادت بها الى البيت. برفقتهم
بعد أسبوعين تكررت الحالة مع الفتاة الصغيرة زوجة حليم ومخاض شديد رافقها حليم ووالدته وخرجا من الدار الى الممرضة المأذونة.
جلست الفتاة الكبيرة تتطلع بوجه وليدتها علها تجد شبه لشخص من العائلة
تركت الطفلة وخرجت على صياح الرجل المنغولي يصرخ ويضحك هذا انا. هذا أنا. وهو جالس على حاسبة حليم يتفرج على الأحداث الخفية التي كانت تحدث في الليل.
اقتربت الفتاة من الحاسبة وهي ترى الجواب لسؤالها
وأمر حملها….
هجم عليها المنغولي يريد ان ينال منها كما كان بحدث بمساعدة والدته التي تجيء به الى غرفتها حيث تنام الفتاة بعد تخديرها من قبل الام لترضي نقص وليدها المنغولي وإرضاء نفسها المريضة لمشاهدت مايحدث من فاحشة كانت قد تشاهدها من خلال الشاشة .
جهشت الفتاة بالبكاء وخلصت نفسها من المنغولي بنفس طريقة التخدير التي تتعامل بها الام معها
تركت الطفلة بعد ان أرضعتها وغطتها
وخرجت الى جهة مجهولة..
عزفت شبعاد …….
لغدر الزمان.
وغض النظر عن ما حدث عند دخول المحتل
من تابع من خرجوا من ملاجيء الأيتام
من تابع مأوى المسنين وما حل بهم
من تابع المجانين تحت الجسور وكيف عبث بهم العابثين
من تابع سير ماء نهر دجلة والفرات والنوارس
من تابع كم من الرجال المتصابين وهم طوابير في مراكز التجميل
وكم وكم و. و. و.و.؟!
( والى متى…؟!؟!
يبقى البعير
على التلِ..
من طوى ردائي..؟!).

صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة
الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا
الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق
انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية
الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا
المرأة ودورها الريادي ،،، حلقات بقلم نجله احمد الشريده،،ح1
اخفاق جديد لكرتنا المستديره
نحتاج إلى قرار صائب،، بقلم فلاح خابط
شرطة بابل تنظم حملة كبرى للتبرع بالدم
الحسيني يحضر احتفالية توزيع المنحة العقارية لذوي شهداء الحشد الشعبي
الكفاءة ،، تعريف وأهداف ونتائج بقلم د. امتثال الدفاعي /العراق
قافلة الوردة … بقلم وفاء دلا
الشعلان يفتتح وحدة الدعم النفسي والاجتماعي للناجيات من العنف
وزير العمل يوجه باجراء مسح ميداني فوري لاكثر من (١٥٠) أسرة متعففة في الديوانية
مستشفى النسائية والأطفال في الديوانية يستجيب لأحد المناشدات عرضت على وسائل التواصل الاجتماعي
قسم التنمية الزراعية في العتبة الحسينية يعلن نجاح إجراءات الحماية للمزارع الأسماك التابعة له
محافظ الديوانية زهير علي الشعلان يلتقي مدير بريد واتصالات المحافظة
الشعلان يلتقي صحفيي الديوانية ويوجه بأكمال فرز قطع الأراضي السكنية لهم
د.عبير الجلبي تعلن شمول فئات جديدة بالمعين المتفرغ
الشعلان يصدر بياناً لمناسبة الذكرى السنوية الثانية لإنطلاق الثورة التشرينية الخالدة
الشعلان يوجه الدوائر ذات العلاقة بسرعة انجاز الموافقات الرسمية الأنشاء مدينة الديوانية الجديده
تربية الديوانية تحتفي بمربي الأجيال
البدران؛ مفوضية الانتخابات تمدد فترة تحديث سجل الناخبين
الاجهزة الامنية في الديوانية تلقي القبض على المتهم برمي رمانة على منزل السيد صبيح
اختتام بطولة كأس وزير الاعمار والاسكان والاعمار بخماسي الكرة
المسافرين والوفود : تنقل زوار طائفة البهرة من مطار بغداد الدولي الى المزارات المقدسة
الديوانية تودع القزويني أثر حادث ارهابي جبان
هدى سجاد تحمل مجلس محافظة الديوانية اي تأخير في إقرار الموازنة
75 مليون دينار قرض الرافدين السكني للمواطنين والموظفين
متحدين الحظر وكورونا:تظاهرات كبيره لإجراء وعقود دوائر الديوانية
اجتماع طارئ لهيئة المنافذ الحدودية بحضور المستشار العسكري لرئيس الوزراء
وزير العمل يدعو لتطوير قدرات ذوي الاعاقة لأشراكهم في سوق العمل
النفس والجريمة .. زهراء سعد الموسوي / واسط
النقل تكرم السواق المشاركين في واجبات نقل الحشد الشعبي
السحلب المشروب المفضل شتاء في السليمانية
الربيعي يتسلم مفتاح التوقيع الالكتروني ويؤكد التخلص من مشكلة تشابه الأسماء
مؤسسة الشرق تدعو الى اتخاذ إجراءات وقائية لمنع تكرار فاجعة الموصل
قائد قوات الشرطة الاتحادية يتفقد آمرية الهندسة الآلية الكهربائية في بغداد
وزير النقل: نعمل مع الجانب الأردني لعقد اتفاقيات مشتركة في مجالات النقل تخدم مصالح البلدين
وزير العمل يشارك في مجلس عزاء ضحايا عبَّارة الموصل
شبكة تحالف الاقليات العراقية تدعو الجهات الحكومية والدولية الى حماية حقوق الاقليات