د. اياد علاوي يستقبل سفيرة الولايات المتحدة الامريكية في العراق أسيا سيل تهنئ الشعب العراقي ومشتركيها بقرار تخفيض ضريبة بطاقات شحن الهاتف طب ديالى تقيم ندوة علمية تطور طب الاسنان الحديث محافظ البنك المركزي يبارك افتتاح فرع مصرف التنمية الدولي في دبي الموسوي ماضون بشمول اكبر عدد ممكن من مستحقي شبكة الحماية الاجتماعية طب ديالى تقيم ندوة علمية عن السرطان وتكرم محاربيه كلية الطب جامعة ديالى تقيم حملة اكتوبر الوردي كاظم الساهر يستعد لإحياء عمل إهداء لوطنه العراق الكمارك ،،، ضبط ( ٨ ) شاحنات مخالفة عند مداخل مدينة نينوى من قبل تحريات المنطقة الشمالية الاولى عالميا ،، العراقية اسياسيل للاتصالات ضمن تصنيفات المبادرات الانسانية العالمية الخطوط العراقية تتصدر النواقل الجوية بعدد الرحلات خلال أيام عيد الأضحى المبارك شخصية عراقية.. تحصد واحدة من أهم الجوائز العالمية المرموقة في لندن الشعلان يفتتح قاعة البطاقة الوطنية الجديده بلدية الديوانية تعلن عن بدء المباشرة بحملة ازالة التجاوزات في شارع التحدي

الحلبوسي ،، الاستثمار يعيد الحياة للفلوجة بعد دمار الارهاب

ثقافة وفن
الرّوحُ العَطشىٰ البحر البسيط/ بقلم فريدة عاشور

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ فِي رَغْبَةٍ من عناقِ الكَونِ والقمرِ وبانْهِمَارِ الهَوى منّى كَما المَطَرِ تكاثَفتْ قُبلاتي فيكَ لاثمةٌ أفْواهَ قلبكَ والوجدانُ في خفرٍ كماسةٍ تَستَحي منْ وَمضِ رَونَقِها فَتخْتفي خلفَ أسرارٍ منَ الشّذرِ كانَ الهَوى في دَهاليزي يُطارِدني بِجيشِ نبضي بعزمِ الليلِ والوَترِ وثورةٌ من شغافٍ بي تلاحقُني تثِيرُ حسِّي بعزمِ العِشقِ والخَطَرِ ومنْ جُنوني ليالي الرّوحِ

الدار العراقية للأزياء تواصل جهودها لإعداد مؤتمرها الدولي الافتراضي الأول

ميادة السلطاني/ بغداد ضمن خطة الدار العراقية للازياء باشرت اللجان التحضيرية لمؤتمر الأزياء الدولي الأول المزمع عقده في تشرين الثاني من العام الجاري بالإعداد لجميع المتطلبات المكلف بها واعد برنامجا حافلا شمل جميع الجوانب الادارية والفنية والاعلامية ، دعا المؤتمر الاقلام المبدعة للباحثين من مختلف المؤسسات والجامعات من داخل العراق وخارجه للمشاركة في تقديم البحوث

الاثر القانوني المترتب على امتناع المعافى من فايروس كورونا عن اعطاء بلازما الدم بقلم : أ. م. د ندى صالح هادي

مما لا شك فيه وفي هذه الاوقات الحرجة ومع وصول البلاد الى مرحلة الخطر بسبب تسارع انتشار فايروس كورونا المستجد او ( كوفيد -19 ) الذي ارعب دول العالم بمجملها وذهب ضحيته الالاف الارواح ، وما رافقه من ارباك في الاقتصاد العالمي بوجه عام والوطني بوجه خاص مما ادى به الى تراجع وصل لأدنى المستويات

فتية من سبايكر بقلم د.وحيدة حسين

—- فتية من سپايكر —- هم فتية .. آمنوا بالشوق أبيضاً كما وجه صبح من ذنوب ليلة ما أستغفرت لعينيهم مثقال حبة من نوايا قمح .. تعتقل سماءهم بجرأة خنجر هم فتية … آمنوا ب علياً رباً للجرح والملح وبيوتهم تبتسم رغم ضراوة الماعون هم فتية .. يضطر الفجر لأن يلملهم بين جلدته وأظافره لان

أنت المقصود بالقصة… نقلت بتصرف .. ابراهيم الشباني

أنت المقصود… بقلم إبراهيم الشباني.. نقلت بتصرف اللؤلؤة كان هناك صياد سمك .. جاد في عمله يصيد في اليوم سمكة .. فتبقى في بيته ما شاء الله أن تبقى حتى إذا انتهت .. ذهب إلى الشاطئ ليصطاد سمكة أخرى …في ذات يوم وبينما كانت زوجة الصياد تقطع ما اصطاده زوجها إذا بها ترى أمراً عجباً

عصف الهوى .. بقلم . قمر حسين أحمد .العراق

عَصْفُ الهَوى القَلْبُ يَلهو في الذنوبِ ويغفَلُ وحَذا بِعصفِ المُشْتهى يَتَعَجَلُ إنَّ الهَوى أَسَرَ القلوبَ بِرَغْبَةٍ جَعَلَ القلوبَ إلى الهَوى تَتَقاتَلُ وَرَمى نُفوساً في شِباكِ خَديعةٍ وكُلُّ شَيْءٍ في الحَياةِ يُسَجَّلُ ها قَدْ أتَيتُكَ بالذنوبِ كَما الذي ظَمآنَ يَقْصِدُ في سَخائِكَ مَنْهَلُ إنَّ رَكِبْنا في سَفينَةِ عَيْشِنا صارَتْ بِبَحْرٍ للهوى تَتَمايَلُ فَغَرِقْتُ في بَحْرِ العُصاةِ

شظايا.. ذكريات.. بقلم حنان النشمي العراق

يوم أمس كان اللقاء باهتاً . شظايا غرست في الاشجان ! الغد المجهول قد أراق دمي الإعصار الكثيف يمسكني و يلوي ذراعي ملحمة بابل المغبرة في زقاقي قرب المطار نواعير الجنوب ، تتلاطم مع فلوات الشمال لحن الغروب ، صوت موجوع ، دمع مسكوب ، قد فنيت أنا وذكرياتي اللعينة إلى وادٍ السراب حيث الغد

(( حب فوق العادة)) بقلم هند العميد .. العراق

قِصَّةٌ قَصِيرَةٌ بعنوان(حُبٌّ فوقَ العَادَةِ) ” وكأنها اعتادتْ على الوقوفِ وحدها بينَ كُلِّ تلكَ الأجسادِ الصغيرةِ الفرحةِ وهي تُنشِدُ أغنيةَ نهايةِ السنةِ الدراسيةِ ، كُلُّ المَقَاعدِ مَشغولةٌ بأولياءِ الأمورِ إلا المقعدَ المُخَصَّصَ لَهَا . جُمانةُ ابنةُ السادسةِ ، لم يكتفِ سوءُ طَالِعها بأن يسلبَها أباها بانفصالِه عَنْ أُمِّها التي رفضتْ أنْ تُكْمِلَ حياتَهما الزوجيةَ دونَ

حرص الجنه … بقلم هند العميد .. العراق

هذه القصة حقيقية لموقف من حياتي، اهداء لروح حبيبتي ونور عيني أمي الغالية. 🌹🌹🌹🌹🌹🌹 قِصَّةٌ قَصِيرَةٌ بعنوان (حِرْصُ الجَنَّةِ ) .. قَلقٌ وخَوفٌ وعَينانِ ترتقبان السَّاعَةَ الَّتِي تَعَدَّتْ الثَّانيَةَ عشرةَ بَعدَ الظُّهْرِ، ذِهَابٌ وإيَابٌ اِحْتَلا استقرَارَ جَسَدِهَا، تَمْتَمَةٌ ولسَانٌ يُردِّدُ أدعيةً تسألُ اللهَ فيها ألا يَمَسَّ الشَّرُ ابنتَها ، إنَّها ” عَاليةُ ” ابنةُ الثلاثين

القلادة من التراث… منقولة بقلم امير القصر

الابنة والقلادة …قصة .. ….كان هناك ملك من الملوك لديه ابنه واحده فقط ??? هذه الإبنه كانت جداً جميله وأيضا متدينة وخلوقه…مؤمنة تخاف الله تعالى… كان لديها (قلادة)ً…باهضة الثمن قامت هذه الإبنه ببيع قلادتها والتبرع بثمنها لبناء مسجد….وبني مسجد تلبية لرغبتها…. وذات يوم ذهبت لترى بناء المسجد فأمرت بإخراج جميع العمال منه لتراه بهدوء …

« الصفحة السابقة الصفحة التالية «