وكالة ألشهد الإخبارية

كاظم الساهر يستعد لإحياء عمل إهداء لوطنه العراق الكمارك ،،، ضبط ( ٨ ) شاحنات مخالفة عند مداخل مدينة نينوى من قبل تحريات المنطقة الشمالية الاولى عالميا ،، العراقية اسياسيل للاتصالات ضمن تصنيفات المبادرات الانسانية العالمية الخطوط العراقية تتصدر النواقل الجوية بعدد الرحلات خلال أيام عيد الأضحى المبارك شخصية عراقية.. تحصد واحدة من أهم الجوائز العالمية المرموقة في لندن الشعلان يفتتح قاعة البطاقة الوطنية الجديده بلدية الديوانية تعلن عن بدء المباشرة بحملة ازالة التجاوزات في شارع التحدي

الحلبوسي ،، الاستثمار يعيد الحياة للفلوجة بعد دمار الارهاب الصخور المتكلمة، ، بقلم نادين علي لبنان لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022 صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا

بغيض عند الله مقبول عندنا … بقلم د.فاتن الحلفي _العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ :


رقم ليس بالهين ٥٢٢٥ اسرة عراقية تفككت خلال شهر ايلول لينتج عن تفككها.. على اقل تقدير ..١٠٤٥٠ طفل قد خذلوا من أبوين لم يتمكنا من صون امانتيهما تجاه طفولتهم وهما يسيران بهم نحو المجهول وفي درب ملبد بالشقاء وعدم الاستقرار لا يسمعون فيه سوى تنهدات صدروهم عن مرارة الحرمان من حضن أم او تطمينة اب ..لم ولن يتوقف عداد الطلاق في محاكم الاحوال الشخصية وتتصاعد حساباته عاما بعد عام مع تغاض فاضح للبصر من قبل من عليه تبني هذا الملف سواء من الحكومة أو البرلمان وكأنهم يعتبرونه امرا طبيعيا لا بد منه ما دام الشرع قد حلله .. متجاهلين ان شرعنا هذا قد أبغضه..عندما قال نبينا صلى الله عليه وسلم ( ان ابغض الحلال عند الله الطلاق ) نعم لم يشكل لهم البغض الالهي للطلاق اي اهمية لكي لا يتحتم عليهم واجب شرعي في الحد منه وهذا صعب عليهم لانه يستنزف طاقاتهم ووقتهم واموالهم أقصد أموال الدولة .. ان الباحثين لم يقصروا فمكتبات جامعاتنا مليئة بالبحوث والقراءات التي شخصت المشكلة واسبابها وسبل معالجتها وانا كناشطة حقوقية وباحثة في موضوعات الاسرة ومطلعة على قصص وقصص سأورد ما وصلت اليه من استنتاج مبتعدة قليلا عن الاسباب التقليدية التي اوردتها البحوث والقراءات كالعامل الاقتصادي والعامل السياسي والعامل الاجتماعي وان كانت كلها عوامل حقيقية تودي بمصير الاسرة ان لم تعالج بسياسات ناجحة على مستوى الدولة .. ورأيي .. كم من اسر فقيرة وصلت بافرادها الى بر الأمان وكم من اسر غنية تفرق افرادها منتصف الدرب ولهذا فان العنصر المفقود والاساس الذي يمكن معه ضمان صمود الاسرة بوجه عوامل الفقر والظروف القاهرة والسياسات الاقتصادية الفاشلة التي غذتهما هو التفاهم واللغة المشتركة ما بين الزوجين والتي بانعدامها تنفجر العلاقة الزوجية امام ما ذكرت من ضغوطات فيطلب طرفيها الخلاص وبعد ان تسيطر مشاهد العنف الاسري وعدم الاحترام والاستفزاز على جو الاسرة وعلى مرئى ومسمع اطفالها للاسف واذا عدنا الى اسباب عدم التفاهم وفقدان اللغة المشتركة والفشل في بناء علاقة تكتنفها المودة والاحترام فاستطيع ان اوجزه في سوء الاختيار والفجوة العميقة بين الزوجين سواء في السن او الثقافة والادهى من ذلك الثقافة السائدة منذ سنوات واعتبرها هوة اجتماعية عميقة في مظهرها ونتائجها وهي الزواج المبكر والذي يعود لاحد سببين التقاليد الاجتماعية لحماية البنت من العنوسة ولتحقيق مكاسب اجتماعية واقتصادية لتأمين انجابها اكبر عدد من الايدي العاملة كما يحصل في القرى والارياف أو الترف الاقتصادي ورغبة العائلة الام في تزويج اولادها صغارا وتحمل نفقاتهم مع التدخل السافر بكل صغيرة أو كبيرة .. ثم نصدم بعدها بطلاق مبكر وباعمار مبكرة لكلا الزوجين .. ولو تمكنا من الوصول الى تفاصيل الاحصائيات لدينا لصدمنا بارقام المطلقين الصغار.. ثم نعود معا الى جدليتي في اعلاه وهي ما فائدة البحوث وما أطرح هنا امام اذان لا تصغي وتتشبث بقبول الحلال وان كان ابغضه ؟ وعلى اقل تقدير نحتاج الى بصمات تشريعية وقضائية لاعادة النظر بالمواد العشر الاولى من قانون الاحوال الشخصية رقم ١٨٨ لسنة ١٩٥٩ شكلا ومضمونا وادوات تنفيذها لكونها تتعلق بتعريف الزواج وسن الزواج والاكراه على الزواج والزواج خارج المحكمة ويمكن بمعالجة بسيطة لهذه النصوص تتفق مع تطورات المجتمع ومشكلة ارتفاع معدلات الزواج المبكر والطلاق بناء خطا دفاعيا اول لحماية البنت.. مثلا .. رفع سن زواج الصغيرات للضرورة القصوى من ١٤ سنة الى سن اعلى مع وضع محددات لهذه الضرورة يلتزم بها القضاة ..مثلا.. تفعيل العقوبات الخاصة بالاكراه على الزواج وعدم تسجيله في المحاكم قانونيا وتشديد تلك العقوبات ..مثلا .. تقنين ومراقبة وتنظيم مكاتب الزواج الاهلية .. وامور كثيرة أخرى.. ولا يفوتنا التأكيد على ما تحتاجه الاسرة العراقية من بصمات حكومية في بذل العناية الواجبة لانتشال الكثير من الاسر من واقعها الاقتصادي المزري وبتبني بعض السياسات الاقتصادية الناجحة لكي تشكل درعا يحمي الاسرة الهشة التي لا تفاهم او ود بين طرفيها من السقوط امام اول هبة ريح .

كاظم الساهر يستعد لإحياء عمل إهداء لوطنه العراق
نمرود ،، كلمات ،، د. وفاء قحطان _العراق
الكمارك ،،، ضبط ( ٨ ) شاحنات مخالفة عند مداخل مدينة نينوى من قبل تحريات المنطقة الشمالية
الاولى عالميا ،، العراقية اسياسيل للاتصالات ضمن تصنيفات المبادرات الانسانية العالمية
الخطوط العراقية تتصدر النواقل الجوية بعدد الرحلات خلال أيام عيد الأضحى المبارك
شخصية عراقية.. تحصد واحدة من أهم الجوائز العالمية المرموقة في لندن
وشاح الأحلام بقلم د. ليلى الخفاجي السامرائي /العراق
الشعلان يفتتح قاعة البطاقة الوطنية الجديده
بلدية الديوانية تعلن عن بدء المباشرة بحملة ازالة التجاوزات في شارع التحدي

الحلبوسي ،، الاستثمار يعيد الحياة للفلوجة بعد دمار الارهاب
الصخور المتكلمة، ، بقلم نادين علي لبنان
لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق
بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة
محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية
لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022
صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة
الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا
الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق
انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية
الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا
الحسناوي والخزاعي يتابعان الحملة الخدمية في حي الجامعة ميدانيا
الهلالي تهنئ الشعب العراقي بمناسبة أقرار الموازنة العامة
اللامي يستقبل ميمي ويقدم النصح لأختيار افضل العروض
عبد المهدي يلتقي وزير التجارة السعودي
شخصيات عراقية… بقلم د. هادي حسن عليوي
الأجور اليومية في دوائر كهرباء ميسان يتظاهرون للمطالبة بتثبيتهم
الشرطة الفرنسية : تعلن إضراب عام لمساندة تظاهرات الستر الصفراء
ألمرأة والنظرة المجتمعية
وزير العمل يأمر بفتح تحقيق عاجل بملابسات الحريق في دار تأهيل المشردات بمنطقة الاعظمية
الجبهة العربية الفلسطينية لا انتخابات دون الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين
رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات يترأس اللجنة العملياتية العليا في المفوضية
تربية الديوانية تحتفي بمربي الأجيال
محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية
بمتابعة الربيعي الاتصالات تكسب مشروع كاميرات المراقبة في نينوى
وزير الاتصالات يفتتح ملتقى تكنولوجيا المعلومات في العراق
رئيس الوزراء يوعد بحسم ملف المقاولين خلال الايام القليلة المقبلة
انتقاد لاذع من القيادي في كتلة بدر جعفر الموسوي تجاة زيارة عبد المهدي لمحافظة الديوانية
وزير النقل نتطلع للانضمام الى الحزام الاقتصادي الاسيوي ( طريق الحرير )
شرطة الديوانية تعلن ألقاء القبض على متهم بأبتزاز النساء الكترونيا