وكالة ألشهد الإخبارية

الشرطة الاتحادية تلقي القبض على 5 متهمين بينهم امرأة وفق مواد قانونية مختلفة في بغداد الخطوط الجوية العراقية تعلن عن جاهزية أسطولها للمشاركة في خليجي (25)

.
السوداني يستقبل ممثلي تنسيقيات المحاضرين المجّانيين بوزارة التربية في عموم المحافظات السوداني يتلقى اتصالاً هاتفياً من منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط السعداوي يلتقي وفداً تركياً لبحث الملفات المشتركة بين بغداد وأنقرة الغريري يلتقي سفير كندا في العراق ويبحث تطوير العلاقات الاقتصادية تريند مايكرو تحجب وتكتشف اكثر من 11 مليون تهديد سيبراني في العراق بالنصف الأول لعام 2022 د. اياد علاوي يستقبل سفيرة الولايات المتحدة الامريكية في العراق أسيا سيل تهنئ الشعب العراقي ومشتركيها بقرار تخفيض ضريبة بطاقات شحن الهاتف طب ديالى تقيم ندوة علمية تطور طب الاسنان الحديث محافظ البنك المركزي يبارك افتتاح فرع مصرف التنمية الدولي في دبي الموسوي ماضون بشمول اكبر عدد ممكن من مستحقي شبكة الحماية الاجتماعية طب ديالى تقيم ندوة علمية عن السرطان وتكرم محاربيه كلية الطب جامعة ديالى تقيم حملة اكتوبر الوردي كاظم الساهر يستعد لإحياء عمل إهداء لوطنه العراق

ضرورة الإصلاح في مجتمعاتنا العربية
للقضاء على الفساد والفقر والأمية

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

بقلم: طراد علي بن سرحان الرويس / السعودية

ان من أهم أهداف الاصلاح في مجتمعاتنا العربية هو القضاء على الفساد والفقر والامية، ومن خلال المقومات والامكانات المتاحة والصلاحيات الكبيرة التي تتمتع بها انظمتنا العربية يمكن تثبيت أركان اصلاح مجتمعاتنا من أجل إنجاز وتحقيق هذا الهدف الإصلاحي السامي الهام، الذي يجب أن تبذل من أجله الكثير من الجهود، وأن يصبح محور عملنا الجاد، لذا كل ما نحتاج إليه أولاً هو إعادة إصلاح تفكيرنا وآلية عمل عقولنا قبل التفكير بإصلاح مجتمعنا وهياكل منظماته، لأن من سيديرها وينفذها هو المواطن الذي يجب البدء بإصلاحه أولاً وإلا لا قيمة لأي عمل إصلاحي آخر، حتى نستطيع التحرر من التخلف ونعيد مكانتنا بين الأمم لتكون مجتمعات خير وإنتاج وسلام، فالمواطن هو مصدر الصلاح والفساد وصانعهما، وهو من يصنع التغيير من خلال فكره الذي ينفتح على سلوكه وعلى علاقته بمجتمعه، وعلى ضوء ذلك، لابد لنا في عملية الإصلاح العملي الواقعي من أن نصلح العنصر الفكري للمواطن العربي لتغيير الذهنية الإنسانية ولتكون ذهنية خير لا ذهنية شر، وحركته حركة عدّل لا حركة ظلم، وانطلاقته انطلاقة الاستقامة لا انطلاقة الانحراف.

إن الوضع الراهن في عالمنا العربي غير قابل للاستمرار (شئنا أم أبينا)، فالمواطن العربي يجّد أن عملية الإصلاح عملية ضرورية ومطلب شعبي، فيجب أن تكون شاملة لتخفيف الاحتقان في الشارع العام العربي وتعزيز وضع مجتمعاتنا اجتماعياً واقتصادياً وفكرياً وثقافياً، فالإصلاح هو العلاج الأول للقضاء عليهما، ولكن ينبغي أن تتم اجراءات الاصلاح بعيداً عن التسويف والمماطلة والأدلجة والمصالح الشخصية، لأن نشر الفساد بين مجتمعاتنا العربية يعتبر من أهم موانع اصلاحها واتزانها.

لذلك يتوجب على مجتمعنا المدني ومنظماته ان يبادروا الى مكافحتهما بكل السبل المتاحة، بداية من أقل القدرات الى أكبرها حجما وأقواها قدرة، فالجميع يقع على عاتقهم مسؤولية تثبيت أركان الاصلاح
في مجتمعاتنا بكل قوة، وهذا لا يمكن أن يتم من دون تضافر الجهود وانخراط الجميع كي تعمل وتتعاون معاً من أجل الحد من انتشارهما والقضاء عليهما، كما يجب على مجتمعاتنا في منطقتنا العربية أن تتبنى مظاهر الفساد والفقر والجهل لاسيما بأنهما السبب الأساسي الذي يقف عقبة كأداء في وجه تقدم أمتنا وتطور وطننا العربي ونمو اقتصاده واستدامته.

وما اردت الاشارة اليه، هو أن من أولويات مكافحة الفساد والفقر والأمية هو القيام بوضع خطة عملية علمية مناسبة مدروسة، تهدف الى القضاء على الفساد بأشكاله وأنواعه، وعلى الفقر والأمية، فليس هناك أي مجال للتعايش بين الاصلاح والفساد، ومن هنا يتوجب على انظمتنا العربية العمل على بناء نظام تربوي تعليمي يهتم بتنشئة أبنائنا منذ الصغر وتربيتهم وحمايتهم، وان تكون مسؤولية تربية أبنائنا من المسؤوليات المشتركة والمبنية على قواعد وأسس تربوية صحيحة قائمة على دراسات وبحوث علمية وتجارب ناجحة لدول متقدمة، حيث ان عملية اصلاح المجتمع تبدأ من العملية التعليمية والتربوية، وتتطلب قفزة اخلاقية كبيرة، ومجهودات موحدة وجبارة لتنفيذها.

لذلك يمثل التعليم مجالاً آخر وهاماً في حاجة ماسة إلى الإصلاح، ليس من حيث الكم ولكن من حيث النوعية، فقد نعلم جميعاً بأنه لا يتم تعليم أبنائنا أن يسألوا أو يتأملوا في طرق مختلفة للتفكير، ما جعل أجيالاً سابقة تتربى على الاعتقاد بأن المواطن الصالح يقاس بمدى الولاء، وأن التفكير النقدي لا يصح ويعتبر من الخيانات، وفي الحقيقة يجب أن يستهدف التعليم الى تعلّم أبنائنا التسامح والتفكير النقدي وخلاف ذلك، وكذلك يجب العمل على الإصلاحات السياسية كضرورة للنمو الاقتصادي المتوازن، فوضعنا الراهن
لا يمكن فيه النمو المستدام أن يتحقق من دون تغييرات سياسية ملموسة ويشعر بها شارعنا العربي.

الشرطة الاتحادية تلقي القبض على 5 متهمين بينهم امرأة وفق مواد قانونية مختلفة في بغداد
الخطوط الجوية العراقية تعلن عن جاهزية أسطولها للمشاركة في خليجي (25)

.
السوداني يستقبل ممثلي تنسيقيات المحاضرين المجّانيين بوزارة التربية في عموم المحافظات
السوداني يتلقى اتصالاً هاتفياً من منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط
السعداوي يلتقي وفداً تركياً لبحث الملفات المشتركة بين بغداد وأنقرة
الغريري يلتقي سفير كندا في العراق ويبحث تطوير العلاقات الاقتصادية
تريند مايكرو تحجب وتكتشف اكثر من 11 مليون تهديد سيبراني في العراق بالنصف الأول لعام 2022
د. اياد علاوي يستقبل سفيرة الولايات المتحدة الامريكية في العراق
أسيا سيل تهنئ الشعب العراقي ومشتركيها بقرار تخفيض ضريبة بطاقات شحن الهاتف
طب ديالى تقيم ندوة علمية تطور طب الاسنان الحديث
محافظ البنك المركزي يبارك افتتاح فرع مصرف التنمية الدولي في دبي
الموسوي ماضون بشمول اكبر عدد ممكن من مستحقي شبكة الحماية الاجتماعية
معاون محافظ واسط للشؤؤن الادارية: استكمال اجراءات تعيينات ال(1000)
درجة عقد قريبا
طب ديالى تقيم ندوة علمية عن السرطان وتكرم محاربيه
كلية الطب جامعة ديالى تقيم حملة اكتوبر الوردي
كاظم الساهر يستعد لإحياء عمل إهداء لوطنه العراق
نمرود ،، كلمات ،، د. وفاء قحطان _العراق
الكمارك ،،، ضبط ( ٨ ) شاحنات مخالفة عند مداخل مدينة نينوى من قبل تحريات المنطقة الشمالية
الاولى عالميا ،، العراقية اسياسيل للاتصالات ضمن تصنيفات المبادرات الانسانية العالمية
الخطوط العراقية تتصدر النواقل الجوية بعدد الرحلات خلال أيام عيد الأضحى المبارك
ألملابس لاتمثل اي تعبير عن شخصية الانسان
ألشهد الإخبارية تعزي ذوي ضحايا حادثة الموصل وتطالب بأعلان حالة الحداد
الدولة الوطنية….والدولة الدينة/ بقلم خالدة النعيمي
اختتام بطولة كأس وزير الاعمار والاسكان والاعمار بخماسي الكرة
العمل تبحث سبل الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة في العراق
المالكي يوسع مبادرة الصلح مع الصدر ويتحدث عن “نهج جديد،،
شخصيات عراقية… بقلم د. هادي حسن عليوي
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يرحب بجهود أقرار الموازنة العامة
وزير التخطيط يبحث مع السفير الأردني تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين
العمل توافق على شمول المصابين بمرض الدم الوراثي في الديوانية براتب المعين المتفرغ
مايحتاجه العراقيون
الشعلان يستقبل الوفد الحكومي برئاسة وزير الزراعة ورئيس اللجنة الزراعية البرلمانية
ألشهد تنشر تفاصيل قرار مجلس الوزراء الخاص بالعقود والاجراء اليوميين
محافظ بغداد يوجه بإرسال جهد آلي لإغاثة محافظة ميسان
صدور حكمين جديدين بحق زياد القطان نائب الأمين العام لوزارة الدفاع سابقا
مستشفى النسائية والأطفال في الديوانية يستجيب لأحد المناشدات عرضت على وسائل التواصل الاجتماعي
العمل تشمل اكثر من 45 مشروعا جديدا بقانون الضمان الاجتماعي في الديوانية
ألاستخبارات العسكرية تطيح ب ‘ابو سمية’ احد امراء داعش وابرز المشاركين بمجزرة سبايكر
بالوثيقة..محافظ الديوانية يطالب وزارة التربية بسحب يد مدير تربية المحافظة والموافقة على قرار اقالتة السابق
اربعة إصابات جديده بفايروس كورونا في الديوانية