وكالة ألشهد الإخبارية

لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022 صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا المرأة ودورها الريادي ،،، حلقات بقلم نجله احمد الشريده،،ح1 اخفاق جديد لكرتنا المستديره
نحتاج إلى قرار صائب،، بقلم فلاح خابط
شرطة بابل تنظم حملة كبرى للتبرع بالدم الحسيني يحضر احتفالية توزيع المنحة العقارية لذوي شهداء الحشد الشعبي الكفاءة ،، تعريف وأهداف ونتائج بقلم د. امتثال الدفاعي /العراق الشعلان يفتتح وحدة الدعم النفسي والاجتماعي للناجيات من العنف

ضرورة الإصلاح في مجتمعاتنا العربية
للقضاء على الفساد والفقر والأمية

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

بقلم: طراد علي بن سرحان الرويس / السعودية

ان من أهم أهداف الاصلاح في مجتمعاتنا العربية هو القضاء على الفساد والفقر والامية، ومن خلال المقومات والامكانات المتاحة والصلاحيات الكبيرة التي تتمتع بها انظمتنا العربية يمكن تثبيت أركان اصلاح مجتمعاتنا من أجل إنجاز وتحقيق هذا الهدف الإصلاحي السامي الهام، الذي يجب أن تبذل من أجله الكثير من الجهود، وأن يصبح محور عملنا الجاد، لذا كل ما نحتاج إليه أولاً هو إعادة إصلاح تفكيرنا وآلية عمل عقولنا قبل التفكير بإصلاح مجتمعنا وهياكل منظماته، لأن من سيديرها وينفذها هو المواطن الذي يجب البدء بإصلاحه أولاً وإلا لا قيمة لأي عمل إصلاحي آخر، حتى نستطيع التحرر من التخلف ونعيد مكانتنا بين الأمم لتكون مجتمعات خير وإنتاج وسلام، فالمواطن هو مصدر الصلاح والفساد وصانعهما، وهو من يصنع التغيير من خلال فكره الذي ينفتح على سلوكه وعلى علاقته بمجتمعه، وعلى ضوء ذلك، لابد لنا في عملية الإصلاح العملي الواقعي من أن نصلح العنصر الفكري للمواطن العربي لتغيير الذهنية الإنسانية ولتكون ذهنية خير لا ذهنية شر، وحركته حركة عدّل لا حركة ظلم، وانطلاقته انطلاقة الاستقامة لا انطلاقة الانحراف.

إن الوضع الراهن في عالمنا العربي غير قابل للاستمرار (شئنا أم أبينا)، فالمواطن العربي يجّد أن عملية الإصلاح عملية ضرورية ومطلب شعبي، فيجب أن تكون شاملة لتخفيف الاحتقان في الشارع العام العربي وتعزيز وضع مجتمعاتنا اجتماعياً واقتصادياً وفكرياً وثقافياً، فالإصلاح هو العلاج الأول للقضاء عليهما، ولكن ينبغي أن تتم اجراءات الاصلاح بعيداً عن التسويف والمماطلة والأدلجة والمصالح الشخصية، لأن نشر الفساد بين مجتمعاتنا العربية يعتبر من أهم موانع اصلاحها واتزانها.

لذلك يتوجب على مجتمعنا المدني ومنظماته ان يبادروا الى مكافحتهما بكل السبل المتاحة، بداية من أقل القدرات الى أكبرها حجما وأقواها قدرة، فالجميع يقع على عاتقهم مسؤولية تثبيت أركان الاصلاح
في مجتمعاتنا بكل قوة، وهذا لا يمكن أن يتم من دون تضافر الجهود وانخراط الجميع كي تعمل وتتعاون معاً من أجل الحد من انتشارهما والقضاء عليهما، كما يجب على مجتمعاتنا في منطقتنا العربية أن تتبنى مظاهر الفساد والفقر والجهل لاسيما بأنهما السبب الأساسي الذي يقف عقبة كأداء في وجه تقدم أمتنا وتطور وطننا العربي ونمو اقتصاده واستدامته.

وما اردت الاشارة اليه، هو أن من أولويات مكافحة الفساد والفقر والأمية هو القيام بوضع خطة عملية علمية مناسبة مدروسة، تهدف الى القضاء على الفساد بأشكاله وأنواعه، وعلى الفقر والأمية، فليس هناك أي مجال للتعايش بين الاصلاح والفساد، ومن هنا يتوجب على انظمتنا العربية العمل على بناء نظام تربوي تعليمي يهتم بتنشئة أبنائنا منذ الصغر وتربيتهم وحمايتهم، وان تكون مسؤولية تربية أبنائنا من المسؤوليات المشتركة والمبنية على قواعد وأسس تربوية صحيحة قائمة على دراسات وبحوث علمية وتجارب ناجحة لدول متقدمة، حيث ان عملية اصلاح المجتمع تبدأ من العملية التعليمية والتربوية، وتتطلب قفزة اخلاقية كبيرة، ومجهودات موحدة وجبارة لتنفيذها.

لذلك يمثل التعليم مجالاً آخر وهاماً في حاجة ماسة إلى الإصلاح، ليس من حيث الكم ولكن من حيث النوعية، فقد نعلم جميعاً بأنه لا يتم تعليم أبنائنا أن يسألوا أو يتأملوا في طرق مختلفة للتفكير، ما جعل أجيالاً سابقة تتربى على الاعتقاد بأن المواطن الصالح يقاس بمدى الولاء، وأن التفكير النقدي لا يصح ويعتبر من الخيانات، وفي الحقيقة يجب أن يستهدف التعليم الى تعلّم أبنائنا التسامح والتفكير النقدي وخلاف ذلك، وكذلك يجب العمل على الإصلاحات السياسية كضرورة للنمو الاقتصادي المتوازن، فوضعنا الراهن
لا يمكن فيه النمو المستدام أن يتحقق من دون تغييرات سياسية ملموسة ويشعر بها شارعنا العربي.

لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق
بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة
محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية
لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022
صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة
الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا
الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق
انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية
الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا
المرأة ودورها الريادي ،،، حلقات بقلم نجله احمد الشريده،،ح1
اخفاق جديد لكرتنا المستديره
نحتاج إلى قرار صائب،، بقلم فلاح خابط
شرطة بابل تنظم حملة كبرى للتبرع بالدم
الحسيني يحضر احتفالية توزيع المنحة العقارية لذوي شهداء الحشد الشعبي
الكفاءة ،، تعريف وأهداف ونتائج بقلم د. امتثال الدفاعي /العراق
قافلة الوردة … بقلم وفاء دلا
الشعلان يفتتح وحدة الدعم النفسي والاجتماعي للناجيات من العنف
وزير العمل يوجه باجراء مسح ميداني فوري لاكثر من (١٥٠) أسرة متعففة في الديوانية
مستشفى النسائية والأطفال في الديوانية يستجيب لأحد المناشدات عرضت على وسائل التواصل الاجتماعي
قسم التنمية الزراعية في العتبة الحسينية يعلن نجاح إجراءات الحماية للمزارع الأسماك التابعة له
محافظ الديوانية زهير علي الشعلان يلتقي مدير بريد واتصالات المحافظة
وزير العمل يترأس اجتماع لجنة الرصد والإبلاغ الوطنية
ماأشبة اليوم بالامس
الموارد المائية تعلن استعدادها لمواجهة موجة الامطار الغزيرة المتوقعة
مجلس الوزراء يصدر قرارات هامة للعقود والاجراء اليوميين
الحسناوي يرافق العبيدي في جولة ميدانية لمشروع المدينة الرياضية
مركز حماية الصحفيات يبحث مع الجزائري سبل دعم وتطوير قدرات المرأة البغدادية والصحفية
تجريبي 4
المحكمة الاتحادية تقضي بعدم دستورية الرواتب التقاعدية لرئيس واعضاء البرلمان
وزارة الاتصالات تشن حملة شاملة لإزالة التجاوزات في نينوى
العمل والبنك الدولي يتفقان على تنفيذ المشاريع المشتركة وفق القوانين العراقية
الحجامة … جزء من الطب البديل
وزير العدل يوجة بتحويل كافة الأجور ضمن القرار 315 الى عقود
الموانئ العراقية تستقبل عشرة بواخر على ارصفة مينائي أم قصر
شركة نقل المسافرين تتكفل بنقل العوائل النازحة
ألحسناوي يوجة الدوائر الحكومية المباشرة بتحويل الإجراء اليوميين إلى موظفي عقود
إنتظار…..
وزير العمل يوجه باجراء مسح ميداني فوري لاكثر من (١٥٠) أسرة متعففة في الديوانية
تكريما لدمائهم الطاهرة المركز الثقافي الاسلامي يحتفي بالشهداء
ذوي المهن الصحية يوجهون مظلوميتهم لوسائل الإعلام طلبا للانصاف
بعد فترة إغلاق استمرت طيلة 16 عاما أمانة بغداد تعيد فتح شارع النضال