حنايا الروح/بقلم شلير كاظم محمد الاستحمار والغباء المصطنع / إبراهيم الشباني الركابي يبحث مشروع تشغيل الشباب بحضور رئيس هيئة الاستثمار رئاسة الجمهورية تصادق على شمول المفوضين بالتقديم للدراسة التقويمية في كليةالشرطة الاتصالات والكهرباء استعدادات واسعه لإطلاق مشروع التحول الرقمي الداخلية تعلن العثور على جثة الطفل الثاني تحت جسر 14 رمضان التربية تسمح لطلبة السادس الابتدائي والثالث المتوسط بأداء الامتحانات النفس والجريمة .. زهراء سعد الموسوي / واسط الدار العراقية للأزياء تواصل جهودها لإعداد مؤتمرها الدولي الافتراضي الأول زعيم عشائر الاكرع الشمرية يدعو إلى إغلاق الدواوين والمضايف..ويبدأ بضيفة بالوثائق النائب هدى سجاد تطالب بأعتماد رواتب المشمولين بالقرار 315 وزير العمل يبحث مع يونامي برنامجاً لتقديم المساعدة والدعم للفئات الاكثر تضرراً في المجتمع المالكي يستقبل الكاظمي في مكتبة الخاص الحيلة وأثرها في طمس معالم العدالة بقلم د. ندى صالح هادي 151 عاما عطاء وتضحيات وغياب متعمد للحقوق والإنصاف …. بقلم ابراهيم الشباني

الاستحمار والغباء المصطنع / إبراهيم الشباني

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

_الاستحمار أجل الله القارئ بمفهومة العام هو ( الغباء المصطنع) اي الاستغباء المفتعل من الشخص نفسه وهو لاياتي مكتسبا منذ الولادة وإنما يكتسبة الشخص( المستحمر لنفسه) من خلال بعض التجارب الحياتية التي يقوم بتناولها..

هذا يعتبر المنظور او المفهوم العام لهذا المصطلح والذي اخذ بالانتشار في مجتمعنا
وهناك عدة أنواع لهذا المصطلح نذكر البعض منها ..

1الاستحمار_السياسي … وهذا يبدو جليا وواضحا لدى كل متابع للوضع السياسي الجاري في البلد ومن امثلتة الشاخصة والواضحة للعيان هو استحمار العشرات بل المئات من الساسه او بالاصح ممن يطلقون على انفسهم انهم ساسة فالغباء والاستغباء(الاستحمار)يبدو واضحا لديهم من خلال فشلهم الذريع في إدارة الدولة وكل واحد منهم يحمل شهادة او شهادات اطول منه بمختلف المجالات حسبما يذكرون.. ولكن غبائهم( استحمارهم) اوصلهم واوصل البلد إلى وضعه المعروف حاليا.. وغبائهم(استحمارهم)أيضا جعل منهم ذيولا وتبعية لدول خارجية بمختلف مسمياتها فلو لم يكونوا( مستحمرين أغبياء) لكان الاولى بهم ان يضعوا مصلحة بلدهم في المقدمه او على الأقل ان يضعوا مصالحهم الناتجة من مصالح بلدهم ويصنعوا لهم اسما يذكره التاريخ ولكن قلنا انهم(اغبياء مستحمرون)

2الاستحمارالعقلي.. وهذا النوع يسمى أيضا #الاستحمارالفهمي وهو يختص بالأشخاص المطبلين والناعقين خلف كل ناعق اي انهم يتجاهلون نعمة الله التي منحها لهم وهي #العقل ويذهبون بعيدا عنها ليكونوا عبيدا لأفكار وعقول غيرهم ولايكلفون انفسهم بتحليل او فهم مايجري او ماذا يدور وكل ذلك يأتي من أجل مصالح فردية خاصة تخدم ما تم ذكره في ألفقرة1 كذلك ماينتج لهم من تحقيق مكتسبات شخصية وهؤلاء لدينا منهم الكثير

3الاستحمار_التنفيذي.. وهذا النوع من الاستحمار تجده عند الأغلبية ممن يكونوا بدرجات تنفيذية متفاوتة ومختلفة.. ولدينا من الشواهد مالايعد ولايحصى من مدراء اغبياء مستغبين( مستحمرين) /اغبياء من جهة عجزهم عن القيام بالادارة الصحيحه لأنهم ليسوا اهلا لها..ومن جهة أخرى يعلمون الصح ولايسيروا عليه ولايتخذوا مسار للتصحيح بل ويعتمدون على من هم اغبى وأكثر( استحمارا) منهم

_وهناك أنواع أخرى من الاستحمار واخرها ما يتم تناولة من بعض ( المستحمرين ) في وسائل التواصل الاجتماعي وهؤلاء ليس لهم ناقة ولا جمل في العديد من الأمور والمواضيع التي تطرح من قبل المشتركين والمتصفحين فيقوم هؤلاء ال ( مستحمرين) بالرد والتعليق وأحيانا الدخول على ردود ومناقشات اكبر من مستواهم الفكري والعمري ويطرحون ويناقشون ب( بستحمار) فقط لأرضاء او لكسب ود ورضا المستحمرين اسياديهم لاغير .. وهم هنا على يقين أن( مستحمريهم الكبار لايعلمون من هم هؤلاء اساسا ولايحسبون لهم حساب ولايضعون لهم اي قيمة وفوق ذلك كلة يستمرون بالاستحمار ) ..

_المعالجات….. هذه الفقرة تحتاج الكثير ونستنير بمقترحاتكم… وتنشر لاحقا…

في التأني…الندامه /بقلم عباس قاسم جبر _العراق
حنايا الروح/بقلم شلير كاظم محمد
الاستحمار والغباء المصطنع / إبراهيم الشباني
(( مخبولة بك)) بقلم ميسرة هاشم الدليمي- العراق
شبكة تحالف الاقليات العراقية تدعو الجهات الحكومية والدولية الى حماية حقوق الاقليات
ضياع .. بقلم أركان القيسي /العراق
الركابي يعلن شمول عدد من المتقدمين للشمول براتب المعين المتفرغ من اهالي ذي قار بالصرف
ترانيم البنادق .. بقلم / د. منية بن محمد المكي
الدولة الوطنية….والدولة الدينة/ بقلم خالدة النعيمي
الرّوحُ العَطشىٰ البحر البسيط/ بقلم فريدة عاشور
السلوك الاسري بين علامات الاقتباس /بقلم روح الورد صاحب
نادي الديوانية بين الواقع و الطموح /بقلم ايمان كاظم الكرعاوي
الركابي يبحث مشروع تشغيل الشباب بحضور رئيس هيئة الاستثمار
وفاة خليفة بن سلمان ال خليفة بعد أكثر من 50 عاما رئيسا للوزراء
درجال يكرم مديرية الشباب والرياضة في الديوانية
بأقل من ساعة شرطة الديوانية تلقي القبض على متهمين اثنين بجريمة قتل
رئاسة الجمهورية تصادق على شمول المفوضين بالتقديم للدراسة التقويمية في كليةالشرطة
الاتصالات والكهرباء استعدادات واسعه لإطلاق مشروع التحول الرقمي
الداخلية تعلن العثور على جثة الطفل الثاني تحت جسر 14 رمضان
التربية تسمح لطلبة السادس الابتدائي والثالث المتوسط بأداء الامتحانات
صحة الديوانية تعلن الموقف اليومي الخاص بمكافحة فايروس كورونا
وزير النقل يوجه الشركة العامة لمشاريع النقل بإنشاء مرافق وبنى تحتية لخدمة موظفي الملاحة الجوية
بنسبة انجاز الى 98% المديرية العامة للماء تزف بشرى افتتاح مشروع ماء كركوك الذي سيقضي على شحة الماء في كركوك
ألربيعي يتفقد سير العمل في برج بغداد
العمل واليونيسيف يستعرضان آخر خطوات تنفيذ برنامج الإعانات المشروطة
المركز الثقافي الاسلامي يناقش خصائص الادمان
هدى سجاد تحمل مجلس محافظة الديوانية اي تأخير في إقرار الموازنة
كردستان تلغي قرار منع تصدير النفط الى إيران
بسلاح التحدي الكابادي يقص شريط بطولة العراق للشباب غدا.
الحكم العراقي محمد هاتف حميد يشارك في تحكيم بطولة العالم للكابادي
المرجع السيستاني يدعو إلى رعاية الإجراءات الوقائية ضد فايروس كورونا
المفوضية العليا لحقوق الأنسان تطالب بأعادة تقييم المناهج الدراسية وتعديلها
الجبوري يعلن عن إنجاز خمسة آلاف رحلة مدرسية
وفاة الأمين العام الاسبق للجامعة العربية الشاذلي القليبي
بعملية نوعية وزارة الاتصالات تضبط ابراج التهريب في نينوى
وزير التخطيط يبحث مع السفير الأردني تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين
75 مليون دينار قرض الرافدين السكني للمواطنين والموظفين
وزير النقل يهنئ العراقيين جميعا بعيد نوروز
قاسم يصل النجف الاشرف قادما من لندن
محافظ البصرة يعلن وصول المجمع الخاص بمشروع ماء (السمايد) في قضاء المدينة