وكالة ألشهد الإخبارية

الاولى عالميا ،، العراقية اسياسيل للاتصالات ضمن تصنيفات المبادرات الانسانية العالمية الخطوط العراقية تتصدر النواقل الجوية بعدد الرحلات خلال أيام عيد الأضحى المبارك شخصية عراقية.. تحصد واحدة من أهم الجوائز العالمية المرموقة في لندن الشعلان يفتتح قاعة البطاقة الوطنية الجديده بلدية الديوانية تعلن عن بدء المباشرة بحملة ازالة التجاوزات في شارع التحدي

الحلبوسي ،، الاستثمار يعيد الحياة للفلوجة بعد دمار الارهاب الصخور المتكلمة، ، بقلم نادين علي لبنان لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022 صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية

الدولة الوطنية….والدولة الدينة/ بقلم خالدة النعيمي

بواسطة » الوقت \ التاريخ :


كل الدول في العالم التي يزيد عددها على
200 دولة منها الكبيرة ومنها الصغيرة ومنها الغنية او الفقيره ومنها القوية او الضعيفة ومنها المتماسكة وغيرها الفاشلة وهذه الناجحة وتلك الفاشلة…
ومايهمنا هنا النظام السياسي الذي تقود الدولة بمختلف مسمياته لانه سيتبنى عقيدة اوفلسفة هي التي سترسم مستقبل تلك الدول فتحولها من فاشلة الي ناجحة كما في راوندا وكوريا الجنوبية او من ناجحة إلى فاشلة كما في سوريا والعراق او تنقل حكومة تلك الدولة من دولة فقيرة الى غنية كما في الامارات اوبالعكس كما في حال العراق او تحول الدولة من كيان ضعيف الى دولة يعتد بها لامتلاكها زمام الامور والقوة كما المانيا او تنقل تلك الدولة من وصف الدولة القوية إلى دولة هامشية كما حال البرتغال وتبقى وسائل وطرق نقل الدولة وتغير هويتها عديدة منها الاقتصاد والسياسة وغيرها من فعاليات تمسك بها سلطة ذلك البلد ومايهمنا هنا هو هوية ذلك النظام السياسي الذي يقود الدولة….
فكثير من دول العالم تبنت في قيادتها للنظام السياسي للدول الوطنية فقط وجردتها من كل معاني ومسميات أخرى يحملها سكان تلك الدول ونأت بذلك عن الديانة والعرقية والمذهبية وغيرها من خصائص سكانية لتكون بمأمن عن الكثير من المشاكل التي قد تهدد كيانها في حال سلمت أمرها لذلك فعلى سبيل المثال نرى الكثير من دول العالم فشلت لانها تبنت الخطاب السياسي المغلف بالدين مما اثر على قدراتها الذاتية وبالتالي عدم احتفاظها بمكانها التي تستحق فهذه الفاتكان المسيحية انكفأت وبقت دولة هامشية لاتجاري دول العالم الأخرى لان عنوانها صار دينيا وبالتالي هفت دورها السياسي رغم كونها دولة واول عناوينها التي يجب أن تكون هو الجانب الوطني وهذه منيمار البوذية على نفس الوصف وكذلك ايران التي اعطت للجانب الديني الاسلامي اكثر من اي اساس اخر في وجودها لذا بقيت تراوح مكانها ويصبح الامر اكثر تعقيدا عندما تتنساق ايران الى الايغال في الدين لتوظف احد مذاهبه وهو المذهب الجعفري ليكون اساس نظام الحكم بل ان فلسفة ذلك النظام وقوانينه تقوم على الاسس التي يعتمدها المذهب الجعفري لتسير سياسة ذلك البلد لذا نرى ان ايران تقوقعت في مكانها بعد ان كانت امبراطورية لها وزنها في محيطها الإقليمي والدولي….
واذا مااريد لاي دولة ان تنهض وتقوم وتقوى وتنجح عليها تدارك هذا الامر اي ابعاد الجانب الديني وتفرعاته المذهبية عن سياسة الدولة وتجريد سلطة الدولة من اي تنوع ديني او مذهبي وكل دول العالم التي وصلت إلى مراتب متقدمة واحتلت مراكز من الرقي والازدهار ماكانت تصل إلى هذا الوصف الا بتجردها من هذه الخصائص
لكن لماذا تكون الدولة في حالة نجاح اذا ما عزلت الدين عن سياستها؟؟؟
لعل الجواب هنا يكمن ان شعوب العالم متنوعة الاديان والمعتقدات واي تشابك في ذلك سيضعف من كيانها خصوصاً اذا ماكانت متنوعة الأديان والمذاهب كالعراق مثلا…
وبعبارة أخرى ان اي دولة في العالم لايمكنها الاستمرارية اذا ماوضفت الدين إلى جانب السياسية في أدائها بل يصبح الدين احد الأسباب التي تعيق تقدمها لان كما ذكر ان المجتمع خليط من الاديان والمعتقدات وهذا شأن كل دول العالم بل هي حالة مورثة متجددة انعكست على طبيعة النظام السياسي..
واذا ماانتقلنا إلى الحاله العراقية نجد ان اهم الاسباب التي جعلت العراق يتراجع إلى هذه المرتبة هو استخدام الدين واي دين انه الدين الإسلامي بكل عناوينه الكبيرة وتعاليمه من قبل الطبقة الحاكمة بل استغلاله لخدمة السياسة مما بدأ واضحا من خلال اداء الحكومات المتعاقبة والتي فشلت فشلا ذريعا في ادارة الدولة والوصول بها إلى بر الامان و اذا مااستمر الحال على هذا النحو فان العراق في طريقه إلى الانحدار والضياع حتى يصبح شى من الماضي للاسف…

بقلم خالدة النعيمي

الاولى عالميا ،، العراقية اسياسيل للاتصالات ضمن تصنيفات المبادرات الانسانية العالمية
الخطوط العراقية تتصدر النواقل الجوية بعدد الرحلات خلال أيام عيد الأضحى المبارك
شخصية عراقية.. تحصد واحدة من أهم الجوائز العالمية المرموقة في لندن
وشاح الأحلام بقلم د. ليلى الخفاجي السامرائي /العراق
الشعلان يفتتح قاعة البطاقة الوطنية الجديده
بلدية الديوانية تعلن عن بدء المباشرة بحملة ازالة التجاوزات في شارع التحدي

الحلبوسي ،، الاستثمار يعيد الحياة للفلوجة بعد دمار الارهاب
الصخور المتكلمة، ، بقلم نادين علي لبنان
لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق
بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة
محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية
لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022
صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة
الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا
الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق
انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية
الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا
المرأة ودورها الريادي ،،، حلقات بقلم نجله احمد الشريده،،ح1
اخفاق جديد لكرتنا المستديره
نحتاج إلى قرار صائب،، بقلم فلاح خابط
شرطة بابل تنظم حملة كبرى للتبرع بالدم
مخلف يستلم حقيبة التربية من سلفه العلي بك
تربية الديوانية تنهي استعدادها لاقامة مخيم كشفي
شبكة الصحفيات العراقيات تنظم دورة في فن الاتكيت
تربية الديوانية تنهي الاستعدادات الخاصة في بدء الفصل الدراسي الثاني
ترانيم البنادق .. بقلم / د. منية بن محمد المكي
الخطوط الجوية: 184 الف مسافر تنقلوا عبر طائراتنا خلال شهر آذار الماضي
شرطة كربلاء: تضبط 100 كارتون مهربة مِن الأسماك المجمدة
صحة الديوانية تعلن عن ضبط اكبر معمل حليب يزور الماركات العالمية
فتية من سبايكر بقلم د.وحيدة حسين
الجبوري يعلن عن إنجاز خمسة آلاف رحلة مدرسية
الربيعي ؛نسعى الى توسعة مشروع الهاتف الارضي ليشمل جميع محافظات العراق والاولية للمناطق المحررة
مركز حماية الصحفيات يبحث مع الجزائري سبل دعم وتطوير قدرات المرأة البغدادية والصحفية
روايات وأساطير
لعيبي يعلن الشروع بربط محطة قطار كربلاء بمدخل المدينة المقدسة
وزير الاتصالات في حراك غير مسبوق.. لقاءات مع كبريات الشركات العالية المتخصصة في تقنيات الاتصالات والمعلوماتية
بنسبة انجاز الى 98% المديرية العامة للماء تزف بشرى افتتاح مشروع ماء كركوك الذي سيقضي على شحة الماء في كركوك
الاتحادية العليا ترد دعوى الطعن بقرار استرجاع رواتب الموظفين المعينين وفق شهادات مزوّرة
تجريبي 3
تفتيش بلديات الديوانية يمنع عملية تزوير لعقارين في بلدية الديوانية
الجبوري يشارك في إجتماع المدراء العامين في وزارة التربية