زعيم عشائر الاكرع الشمرية يدعو إلى إغلاق الدواوين والمضايف..ويبدأ بضيفة بالوثائق النائب هدى سجاد تطالب بأعتماد رواتب المشمولين بالقرار 315 وزير العمل يبحث مع يونامي برنامجاً لتقديم المساعدة والدعم للفئات الاكثر تضرراً في المجتمع المالكي يستقبل الكاظمي في مكتبة الخاص الحيلة وأثرها في طمس معالم العدالة بقلم د. ندى صالح هادي 151 عاما عطاء وتضحيات وغياب متعمد للحقوق والإنصاف …. بقلم ابراهيم الشباني اياك والطغيان التاريخ مازال قريب رسالة لأياد علاوي بقلم ابراهيم الشباني الركابي يوجه بمعالجة مشاكل ذوي الاعاقة واعادة النظر بالقانون الخاص بحقوقهم المرجع السيستاني يدعو إلى رعاية الإجراءات الوقائية ضد فايروس كورونا طارق حرب : قانون رواتب محتجزي رفحاء تشريعة خاص واقرارة مصلحة الشعلان يلتقي متظاهري العقود والأجور المطالبين بتنفذ القرار315 صحة الديوانية تعلن عن وجود 8 إصابات مؤكدة صباح اليوم الأحد شرطة الديوانية تلقي القبض على 9 مطلوبين للقضاء لا صحة لإصابة درجال بفايروس كورونا الدفاع المدني في واسط يخمد حريقا هائلا التهم احد البساتين

الاثر القانوني المترتب على امتناع المعافى من فايروس كورونا عن اعطاء بلازما الدم بقلم : أ. م. د ندى صالح هادي

بواسطة » الوقت \ التاريخ :


مما لا شك فيه وفي هذه الاوقات الحرجة ومع وصول البلاد الى مرحلة الخطر بسبب تسارع انتشار فايروس كورونا المستجد او ( كوفيد -19 ) الذي ارعب دول العالم بمجملها وذهب ضحيته الالاف الارواح ، وما رافقه من ارباك في الاقتصاد العالمي بوجه عام والوطني بوجه خاص مما ادى به الى تراجع وصل لأدنى المستويات ، الا انه ما زال الكثير من المواطنين غير ملتزمين بالإجراءات الوقائية التي تفرضها الحكومة وخلية الازمة كعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي او بالحظر لاسيما وانها تمثل العلاج الامثل عالميا للحيلولة دون تفشي الوباء وذلك حسب التجارب التي مرت بها دول العالم ، ومن هنا باتت الجهات المسؤولة تبحث عن حلول اخرى لتفادي الخطر الكبير الذي يحققه هذا الفايروس ، وفعلا حققت نجاح بإيجاد حل وهو حقن المصابين ببلازما دم الذي يتم استحصاله من المعافين الذين كانوا مصابين بالفايروس ، الا ان هذا الامر وجد صعوبات من ناحية التطبيق تتمثل برفض البعض من اعطاء بلازما دمه وبما ان هذا الفايروس يمثل خطرا حقيقيا محدقا بالصحة العامة التي أحاطها المشرع بالحماية الكافية للحفاظ على ارواح المواطنين ، اذ اعتبر المشرع (( عدم التبرع ببلازما الدم والامتناع عن الاغاثة)) جريمة يعاقب عليها طبقا لأحكام المادة ( 370) من قانون العقوبات النافذ رقم 111 لسنة 1969 المعدل
لقد عاقب المشرع العراقي الممتنع عن الاغاثة مفرقا بين الجريمة العمدية والخطأ ، اذ فرض بموجب المادة (370 \ عقوبات ) عقوبة الحبس مدة لا تزيد عن ستة اشهر وبغرامة لا تزيد عن خمسين دينارا او بإحدى هاتين العقوبتين كل من امتنع او توانى بدون عذر عن تقديم معونة طلبها موظف او مكلف بخدمة عامة مختصة عند حصول حريق او غرق او كارثة أخرى .
وفي حال نشأ عن الامتناع عن الاغاثة (نشر مرض) فقد عاقب المشرع على فعل (نشر المرض) بعقوبة الحبس مدة لا تزيد عن ثلاث سنوات كل من ارتكب عمدا فعلا من شأنه نشر مرض خطير مضر بحياة الافراد حددتها المادة (368\عقوبات)
اما اذا نشأ عن الفعل ( الامتناع عن الاغاثة ) موت انسان او اصابة بعاهة مستديمة عوقب الفاعل بالعقوبة المقررة لجريمة الضرب المؤدي للموت او جريمة العاهة المستديمة حسب الاحوال ، وعقوبة جريمة الضرب المؤدي الى الموت حددتها المادة (410\عقوبات ) وتصل عقوباتها للسجن مدة لا تزيد عن خمسة عشرة سنة . بينما عقوبة جريمة العاهة المستديمة حددتها المادة ( 412\عقوبات ) وتصل عقوبتها للسجن مدتها لا تزيد على سبع سنوات او الحبس حسب الاحوال .
اما اذا نشأ عن فعل الامتناع عن الاغاثة غير المتعمد موت انسان او اصابته بعاهة مستديمة عوقب الفاعل بالعقوبة المقررة لجريمة القتل الخطأ او جريمة الايذاء خطا حسب الاحوال ، فعقوبة جريمة القتل الخطأ حددتها المادة (411\عقوبات) تصل للحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن ثلاثمائة دينار ولا تزيد عن على خمسمائة او بإحدى هاتين العقوبتين .اذا وقعت الجريمة نتيجة اخلال الجاني اخلالا جسيما بما تفرضه ، عليه اصول وظيفته او مهنته او حرفته او كان تحت تأثير مسكر او مخدر وقت ارتكاب الخطأ الذي نجم عنه الحادث او نكل وقت الحادث عن مساعدة من وقعت عليه الجريمة او عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك ، بينما عقوبة جريمة الايذاء الخطأ فقد حددتها المادة ( 416\عقوبات ) تصل للحبس مدة لا تزيد عن ستة اشهر وبغرامة لا تزيد على خمسين دينار او بإحدى هاتين العقوبتين كل من احدث بخطئه اذى او مرضا اخر بأن كان ذلك ناشئ عن اهمال او رعونة او عدم انتباه او عدم احتياط او عدم مراعاة القوانين والانظمة والتعليمات .
ولما يحققه هذا الفايروس من خطورة كبيرة على الصحة العامة حسب ما اكدته مجمل تقارير منظمة الصحة العالمية لأكثر من مرة وفي اكثر من مناسبة لذا وجب تفعيل النصوص القانونية لردع المتهاونين والسيطرة عليه قبل فوات الاوان يوم لا ينفع الندم

وزير التربية يؤكد :الأسئلة الوزارية ستكون من المنهج حصرا
التربية ترفض اعتماد المعدل التراكمي بديلا عن الامتحانات النهائية الفعلية
بنسبة انجاز الى 98% المديرية العامة للماء تزف بشرى افتتاح مشروع ماء كركوك الذي سيقضي على شحة الماء في كركوك
بعد توقف دام ١٠ سنوات مشروع ماء العمارة يرى النور قريبا
زعيم عشائر الاكرع الشمرية يدعو إلى إغلاق الدواوين والمضايف..ويبدأ بضيفة
بالوثائق النائب هدى سجاد تطالب بأعتماد رواتب المشمولين بالقرار 315
الصحة ترد بقوة على حرب الشائعات الإعلامية
في أول اختبار سقطت الأقنعة: هدى سجاد تدعو وزير الصحة لإنقاذ صحة الديوانية
وزير التجارة يتابع ميدانيا سير إنجاز البطاقة التموينية
الشعلان يستقبل الوفد الحكومي برئاسة وزير الزراعة ورئيس اللجنة الزراعية البرلمانية
وزير العمل يبحث مع يونامي برنامجاً لتقديم المساعدة والدعم للفئات الاكثر تضرراً في المجتمع
الاثر القانوني المترتب على امتناع المعافى من فايروس كورونا عن اعطاء بلازما الدم بقلم : أ. م. د ندى صالح هادي
المالكي يستقبل الكاظمي في مكتبة الخاص
الحيلة وأثرها في طمس معالم العدالة بقلم د. ندى صالح هادي
محافظ واسط يكرم صحفيي المحافظة بقطع أراضي سكنية وبناية جديدة لفرع النقابة فيها
151 عاما عطاء وتضحيات وغياب متعمد للحقوق والإنصاف …. بقلم ابراهيم الشباني
اياك والطغيان التاريخ مازال قريب رسالة لأياد علاوي بقلم ابراهيم الشباني
الركابي يوجه بمعالجة مشاكل ذوي الاعاقة واعادة النظر بالقانون الخاص بحقوقهم
المرجع السيستاني يدعو إلى رعاية الإجراءات الوقائية ضد فايروس كورونا
صحة الديوانية تعلن الموقف اليومي الخاص بمكافحة فايروس كورونا
الفياض من اربيل الانتصار على داعش فتح الأبواب لبيئة عراقية جديدة
صحة الانبار تتابع ميدانيا احتياجات مستشفى الفلوجة
وزير العمل يترأس اجتماعا لهيئة الرأي ويدعو إلى إعادة تقويم جهاز تفتيش العمل
تربية الديوانية تعقد ندوة تربوية للمشرفين التربويين
الفتلاوي مستشارة لرئيس الوزراء عبد المهدي
مدينةالذهب الاسود وستراتيجية الموقع
الكوادر الإدارية في صحة كربلاء مستمرون بالاعتصام لحين تحقيق المطالب
الربيعي ؛العمل تقف على مسافة واحدة مع جميع الاتحادات والنقابات العمالية
اليوم إنطلاق الجولة الاولى من المرحلة الثانية للدوري الممتاز
عبدالمهدي يعرب عن اعتزازه بالمسيحيين وبزيارة رئيس وزراء الفاتيكان
ألخط الصدري في الكاظمية المقدسة يقيم معرضاً للصور الفوتوغرافية
عبد المهدي يخاطب رئاسة مجلس النواب ويقترح إقالة محافظ نينوى ونائبيه
ألسليمانية .. استعدادات لاستقبال عيد الفطر المبارك
الحسناوي يلتقي ريكاني والأخير يعلن عن زيارة الديوانية قريبا
العمل تصدر بيانا عن حادثة دار المشردات في الاعظمية
تتظاهرون تحت جدارية جواد سليم وتنحتون في بلاده أسد هزيل
تصاعد وتيرة العمل بالنقل المجاني من ساحة عباس بن فرناس الى صالات مطار بغداد الدولي
مشاريع التخرج الهندسية عطاء لا ينضب في بناء العراق وتطويرة
التخطيط تعلن عن تشكيل غرفة العمليات والادارة التنفيذية لاجراء التعداد العام للسكان
المسافرين والوفود : تنقل زوار طائفة البهرة من مطار بغداد الدولي الى المزارات المقدسة