الداخلية تعلن العثور على جثة الطفل الثاني تحت جسر 14 رمضان التربية تسمح لطلبة السادس الابتدائي والثالث المتوسط بأداء الامتحانات النفس والجريمة .. زهراء سعد الموسوي / واسط الدار العراقية للأزياء تواصل جهودها لإعداد مؤتمرها الدولي الافتراضي الأول زعيم عشائر الاكرع الشمرية يدعو إلى إغلاق الدواوين والمضايف..ويبدأ بضيفة بالوثائق النائب هدى سجاد تطالب بأعتماد رواتب المشمولين بالقرار 315 وزير العمل يبحث مع يونامي برنامجاً لتقديم المساعدة والدعم للفئات الاكثر تضرراً في المجتمع المالكي يستقبل الكاظمي في مكتبة الخاص الحيلة وأثرها في طمس معالم العدالة بقلم د. ندى صالح هادي 151 عاما عطاء وتضحيات وغياب متعمد للحقوق والإنصاف …. بقلم ابراهيم الشباني اياك والطغيان التاريخ مازال قريب رسالة لأياد علاوي بقلم ابراهيم الشباني الركابي يوجه بمعالجة مشاكل ذوي الاعاقة واعادة النظر بالقانون الخاص بحقوقهم المرجع السيستاني يدعو إلى رعاية الإجراءات الوقائية ضد فايروس كورونا طارق حرب : قانون رواتب محتجزي رفحاء تشريعة خاص واقرارة مصلحة الشعلان يلتقي متظاهري العقود والأجور المطالبين بتنفذ القرار315

أنت المقصود بالقصة… نقلت بتصرف .. ابراهيم الشباني

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

أنت المقصود…

بقلم إبراهيم الشباني.. نقلت بتصرف

اللؤلؤة


كان هناك صياد سمك .. جاد في عمله
يصيد في اليوم سمكة .. فتبقى في بيته ما شاء الله أن تبقى
حتى إذا انتهت .. ذهب إلى الشاطئ ليصطاد سمكة أخرى
…في ذات يوم
وبينما كانت زوجة الصياد تقطع ما اصطاده زوجها
إذا بها ترى أمراً عجباً
رأت في بطن تلك السمكة لؤلؤة
تعجبت
لؤلؤة .. في بطن سمكة ..؟؟
سبحان الله
زوجي .. زوجي .. انظر ماذا وجدت !!!
ماذا ؟!!!
إنها لؤلؤة
لؤلؤة !!!
أخذ الصياد اللؤلؤة
وذهب بها إلى بائع اللؤلؤ الذي يسكن في المنزل المجاور
نظر إليها جاره التاجر وقال : لكنني لا أستطيع شراءها ..
لإنها لا تقدر بثمن ..
لكن اذهب إلى شيخ الباعة في المدينة المجاورة
لعله يستطيع أن يشتريها منك
أخذ صاحبنا لؤلؤته .. وذهب بها إلى البائع الكبير .. في المدينة المجاورة
وعرض عليه القصة
فقال له : والله يا أخي .. إن ما تملكه لا يقدر بثمن
لكني وجدت لك حلا .. اذهب إلى والي المدينة
فهو القادر على شراء مثل هذه اللؤلؤة
وعند باب قصر الوالي
وقف صاحبنا ومعه كنزه الثمين .. ينتظر الإذن له بالدخول ..
وحين رآها الوالي قال :
إن مثل هذه اللآلئ هو ما أبحث عنه .. لا أعرف كيف أقدر لك ثمنها
لكني سأسمح لك بدخول خزانتي الخاصة
ستبقى فيها ست ساعات .. خذ منها ما تشاء .. وهذا هو ثمن اللؤلؤة
قال الصياد :
سيدي .. لعلك تجعلها ساعتين ..
فست ساعات كثيرة على صياد مثلي
فقال الوالى :
لا .. بل ست ساعات كاملة لتأخذ من الخزانة ما تشاء
دخل صاحبنا خزانة الوالي .. وإذا به يرى منظراً مهولاً
غرفة كبيرة جداً .. مقسمة إلى ثلاثة أقسام
قسم مليء بالجواهر والذهب واللآلئ
وقسم به فراش وثير .. لو نظر إليه نظرة نام من الراحة
وقسم به جميع ما يشتهي من الأكل والشرب
فقال الصياد محدثاً نفسه
ست ساعات ؟؟
إنها كثيرة جداً على صياد بسيط الحال مثلي ؟؟
ماذا سأفعل في ست ساعات
حسناً .. سأبدأ بالطعام الموجود في القسم الثالث
سآكل حتى أملأ بطني
حتى أستزيد بالطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر من الذهب
ذهب صاحبنا إلى القسم الثالث
وقضى ساعتين من الوقت ..
يأكل ويأكل .. حتى إذا انتهى .. ذهب إلى القسم الأول
وفي طريقه رأى ذلك الفراش الوثير .. فحدث نفسه
الآن أكلت حتى شبعت
فمالي لا أستزيد بالنوم الذي يمنحني الطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر ممكن
هي فرصة لن تتكرر .. فأي غباء يجعلني أضيعها
ذهب الصياد إلى الفراش .. استلقى .. وغط في نوم عميق
وبعد برهة من الزمن
سمع من يقول له :
قم .. قم أيها الصياد الأحمق .. لقد انتهت المهلة
هاه .. ماذا ؟!!! لم آخذ شيئا
نعم .. هيا إلى الخارج
أرجوكم .. ما أخذت الفرصة الكافية
ست ساعات وأنت في هذه الخزانة .. والآن أفقت من غفلتك
تريد الاستزادة من الجواهر ؟!!!
أما كان لك أن تشتغل بجمع كل هذه الجواهر
حتى تخرج إلى الخارج .. فتشتري لك أفضل الطعام وأجوده
وتصنع لك أروع الفرش وأنعمها
لكنك أحمق غافل
لا تفكر إلا في المحيط الذي أنت فيه .. خذوه إلى الخارج
لا .. لا .. أرجوكم .. أرجوكم
انتهت القصة
لكن العبرة لم تنته بعد
أرأيتم تلك اللؤلؤه :
هي روحك
إنها كنز لا يقدر بثمن ..
لكنك لا تعرف قدر ذلك الكنز
أرأيت تلك الخزانة: …
إنها الدنيا
انظر إلى عظمتها !!!
وانظر إلى استغلالنا لها
أما عن الجواهر :
فهي الأعمال الصالحة
وأما عن الفراش الوثير :
فهو الغفلة
وأما عن الطعام والشراب :
فهي الشهوات
والآن .. أخي صياد السمك
وانت المقصود قارئ القصة !!!
أما آن لك أن تستيقظ من نومك ؟! وتترك الفراش الوثير
وتجمع الجواهر الموجودة بين يديك
قبل أن تنتهي تلك المدة الممنوحة لك .. وهي عمرك
فتتحسر وأنت تخرج من الدنيا
قال تعالى:( حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت
كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون)

الداخلية تعلن العثور على جثة الطفل الثاني تحت جسر 14 رمضان
التربية تسمح لطلبة السادس الابتدائي والثالث المتوسط بأداء الامتحانات
النفس والجريمة .. زهراء سعد الموسوي / واسط
الدار العراقية للأزياء تواصل جهودها لإعداد مؤتمرها الدولي الافتراضي الأول
مناجاة قلم … بقلم الشاعرة د.اسيل الشمري/ العراق
وزير التربية يؤكد :الأسئلة الوزارية ستكون من المنهج حصرا
التربية ترفض اعتماد المعدل التراكمي بديلا عن الامتحانات النهائية الفعلية
بنسبة انجاز الى 98% المديرية العامة للماء تزف بشرى افتتاح مشروع ماء كركوك الذي سيقضي على شحة الماء في كركوك
بعد توقف دام ١٠ سنوات مشروع ماء العمارة يرى النور قريبا
زعيم عشائر الاكرع الشمرية يدعو إلى إغلاق الدواوين والمضايف..ويبدأ بضيفة
بالوثائق النائب هدى سجاد تطالب بأعتماد رواتب المشمولين بالقرار 315
الصحة ترد بقوة على حرب الشائعات الإعلامية
في أول اختبار سقطت الأقنعة: هدى سجاد تدعو وزير الصحة لإنقاذ صحة الديوانية
وزير التجارة يتابع ميدانيا سير إنجاز البطاقة التموينية
الشعلان يستقبل الوفد الحكومي برئاسة وزير الزراعة ورئيس اللجنة الزراعية البرلمانية
وزير العمل يبحث مع يونامي برنامجاً لتقديم المساعدة والدعم للفئات الاكثر تضرراً في المجتمع
الاثر القانوني المترتب على امتناع المعافى من فايروس كورونا عن اعطاء بلازما الدم بقلم : أ. م. د ندى صالح هادي
المالكي يستقبل الكاظمي في مكتبة الخاص
الحيلة وأثرها في طمس معالم العدالة بقلم د. ندى صالح هادي
محافظ واسط يكرم صحفيي المحافظة بقطع أراضي سكنية وبناية جديدة لفرع النقابة فيها
وزارة الثقافة تفرش البساط للارتقاء بالمنتجات الصناعية والحرفية
الشعلان ينفي صدور أي توجية بإزالة دور المتجاوزين
المنافذ الحدودية تعلن عن عدد من المخالفات والإجراءات المتخذة بحقها
الكاظمي يوعز بتشكيل لجنة لجرد أسماء شهداء وجرحى الاحتجاجات
ألتخريب ألمجتمعي … فلسفة صينية طبقت بأمتياز في العراق
ألشهد الإخبارية تعزي ذوي ضحايا حادثة الموصل وتطالب بأعلان حالة الحداد
المالكي: ما حصل اليوم في البرلمان انتكاسة خطيرة
الربيعي يلتقي الخزاعي ويبحثان إمكانية زيادة شبكة الحماية الاجتماعية
حصيلة الاعتداء الجبان على وجبة المجازين من الحشد الشعبي
الاتحادية العليا ترد دعوى الطعن بقرار استرجاع رواتب الموظفين المعينين وفق شهادات مزوّرة
مناجاة قلم … بقلم الشاعرة د.اسيل الشمري/ العراق
المالكي يستقبل الكاظمي في مكتبة الخاص
الكابادي يختتم معسكره التدريبي في بغداد
ألشهد الاخبارية ترد بقوة على تصريحات نزال ( لا انت ولا من نصبك يمنع الرسالة الصحفية)
الخطيب يبحث مع وفد الحكومة البريطانية سبل التعاون المشترك في مجال الطاقة
وزير العمل يترأس اجتماعا لهيئة الرأي لمناقشة قانون الموازنة الاتحادية وتعليماتها
الكاظمي يزور مقر جهاز مكافحة الإرهاب
تحالف سائرون في ميسان يعلن عن أن المدينة منكوبة بسبب السيول
مستثنيا العراقية وسما الموصل ( العاكوب) يمنع دخول الصحفيين للجانب الايمن
أمانة بغداد تباشر بأعادة احياء شارع الرشيد