وكالة ألشهد الإخبارية

الشعلان يفتتح قاعة البطاقة الوطنية الجديده بلدية الديوانية تعلن عن بدء المباشرة بحملة ازالة التجاوزات في شارع التحدي

الحلبوسي ،، الاستثمار يعيد الحياة للفلوجة بعد دمار الارهاب الصخور المتكلمة، ، بقلم نادين علي لبنان لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022 صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا المرأة ودورها الريادي ،،، حلقات بقلم نجله احمد الشريده،،ح1 اخفاق جديد لكرتنا المستديره
نحتاج إلى قرار صائب،، بقلم فلاح خابط

حرص الجنه … بقلم هند العميد .. العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هذه القصة حقيقية لموقف من حياتي، اهداء لروح حبيبتي ونور عيني أمي الغالية.
🌹🌹🌹🌹🌹🌹

قِصَّةٌ قَصِيرَةٌ بعنوان (حِرْصُ الجَنَّةِ ) ..
قَلقٌ وخَوفٌ وعَينانِ ترتقبان السَّاعَةَ الَّتِي تَعَدَّتْ الثَّانيَةَ عشرةَ بَعدَ الظُّهْرِ، ذِهَابٌ وإيَابٌ اِحْتَلا استقرَارَ جَسَدِهَا، تَمْتَمَةٌ ولسَانٌ يُردِّدُ أدعيةً تسألُ اللهَ فيها ألا يَمَسَّ الشَّرُ ابنتَها ، إنَّها ” عَاليةُ ” ابنةُ الثلاثين ربيعًا ، طويلةُ القَامَةِ ، بيضاءُ الوَجْهِ ، حَسْنَاءُ كَحُورياتِ القصصِ الخَيَاليَّةِ ، زوجةٌ لرجلٍ عَسْكَريٍّ ، لم يكنْ يمتلكُ مِنْ قُدرةِ الفَصْلِ مابينَ حَياةِ الانضباطِ فِي المُعَسْكرِ وتَطْبِيقِه عَلَى زَوجَتِهِ وأطْفَالهِ فِي البَيْتِ ، لِذَا كَانَ الإهمالُ والتُّهَمُ المُجْحِفَةُ نَصيبَها فِي كُلِّ عَارضٍ قَدْ يَمُرُّ فِي أحَدِ أيامِها، ولأنَّ الوقتَ قَدْ دَخَلَ عَلَى الواحدةِ مساءً ، وبَدَأ الدوامُ المسائِيُّ للفصلِ الآخرِ مِنْ طُلابِ المدرسةِ الإبتدائيةِ ، كان ذلك كافيًا أنْ يَدُقَّ عِنْدَ “عَاليةَ ” نَاقوسَ الخَطَرِ والخَوفِ عَلَى ابنتِها ، وجاشتْ بها عاطفةُ الأمومةِ ، فَطارتْ بها أقدامُها بِخُطًى مُتسَارعَةٍ نَحْوَ المدرسةِ ، تَسيرُ وكَأنَّ كُلَّ شيءٍ قَدْ اتفقَ عَلَى أنْ يكونَ ضِدَّهَا : طولَ المسافةِِ ، تَلاشِي الوقتِ بسرعةِ ، أفكارَها التشاؤميةَ التي راحتْ تضربُ أركانَ رأسِهَا، أجْوبَةَ الطلابِ الذِينَ يجوبونَ الشوارعَ قاصدين منازلَهم لإنهائِهم دوامَهم الرسمِيَّ وهم يَهزُّونَ رؤوسَهم يمينًا وشِمالا نَافيّن رؤيتَهم لها أو معرفتَهم بمكانِهَا في ذلكَ الحينِ، وأخذتْ ووجْنَتُهَا تُحَمِّرُ خَوفًًا وحُبًّا وحِرْصًا ، تَلَقَّفَتْ كُلَّ مُعَلمَةٍ تُصَادِفُ طريقَها بالأسئلةِ وبحروفٍ مُتعلثِمَةٍ : هَل رأيتِ ابنتي اسمُها ( هِنْدُ ) في الصَّفِّ الأولِ (ب) دوامُها صَبَاحِيٌّ ، لَمْ تَحْصدْ اهتمامًا يُوازي ذرةً مِنْ خَوفِهَا بِمَا حَلَّ بِابنتِها البِكْرِ وهِيَ فِي أولِ أيَّامِ العامِ الدِّرَاسِيِّ ، ولَمْ تَجِدْ سِوى جوابٍ يحملُ التَّنَصُّلَ مِن المسئوليةِ : اذهبِي إلى الإدارةِ لعلكِ تجدينَها تنتظُركِ هُناكَ ، لَمْ تكنْ تلكَ الإجاباتُ تُطفِئُ سَعِيرَ قلبِها، فهِيَ التِي اعتمدتْ على ” بَاصِ ” المدرسةِ بأنْ ينقلَهَا في المكانِ والزمانِ المتفقِ عليهما .. بَلغتْ الأمُّ ( عَاليةُ ) أعْتابَ المدرسةِ وهِيَ تَكادُ تُجنُّ ، كُلُّ مَنْ رَأى تحليقَها بينَ هذا وذاكَ ، قالَ فِي سِرِّهِ بأنَّها لو وجدتْ ابنتَها حَيَّةً تُرزقُ ستقتُلها على ما أوصَلتْها عليه مِنْ حالٍ ، لَمْ تَكنْ أروقةُ المدرسةِ أجمعُها تَحملُ أملا فِي أنْ تكونَ الطفلةُ تلعبُ فيها أو حَتَّى تجلسُ باكيةً تنتظرُ قدومَ أهلِها، ثُم هَرولَتْ الثلاثينيةُ نَحوَ شُعبةِ الفصلِ التِي تدرسُ فيها الطفلةُ ( هِنْدُ )، تُجيبُ المعلمةُ للدوامِ المسائِيِّ بالترحيبِ بَعدَ طرقاتِ البابِ التِي دَوَتْ بأركَانِ الفصلِ ، وتستمعُ لتمتمةِ الأمِّ : مرحبًا سِت، أنا والدةُ هِنْدَ .. وهِىَ طالبةٌ في الصباحِي ، هل رآها أحدٌ مَن الطلبةِ عِندَ خُروجِها من هذا الفصلِ ؟! يَصُرخُ أحَدُ الطلابِ مُصَارعًِا الضَّجَةَ الَّتِي تَغزو الفصلَ بفعلِ العددِ الكبيرِالذِي يدرسُ عَلَى مَقاعدَ متلاصقةٍ ومتراصةٍ بشكلٍ متسلسلٍ لكثافةِ سُكانِ تلك المنطقةِ ، وقلةِ توفُّرِ الخياراتِ مِن المدارسِ الأُخرى،هُنَا فتاةٌ نائمةٌ سِت وهِي مريضةٌ بالحُمَّى ووجهُها أحمرُ كالبَنَدورةِ ، يقولُها ضَاحكًا ببراءةِ الأطفالِ دونَ أن يَعِيَ بأنَّ ذلكَ الخبرَ كافٍ لأنْ تقتحمَ الأمُّ الجموعَ للأجسادِ الصغيرةِ التي يَعجُّ بهَا المكانُ كطائرةِ حربيةٍ تَعْصِفُ بسرعتِها كُلَّ من يواجهُها، لِتحملَ طفلتَها بفرحةٍ عارمةٍ ، وكأنَّها وجدتْ إبرةً بينَ كَومةِ قشٍّ ، مُعاتبةً للمعلمةِ مِنْ عَدمِ انتباهِها لوجودِ طفلةٍ دخيلةٍ لا وجودَ لاسمِها بينَ أسماءِ قائمةِ فصلِها.

هنـــد العميـــد/العـــراق.

وشاح الأحلام بقلم د. ليلى الخفاجي السامرائي /العراق
الشعلان يفتتح قاعة البطاقة الوطنية الجديده
بلدية الديوانية تعلن عن بدء المباشرة بحملة ازالة التجاوزات في شارع التحدي

الحلبوسي ،، الاستثمار يعيد الحياة للفلوجة بعد دمار الارهاب
الصخور المتكلمة، ، بقلم نادين علي لبنان
لا أومن بالرقم 90 بقلم دعاء موسى ،،العراق
بالصور استمرار اعتصام موظفي دائرة تنفيذ الديوانية مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة
محافظ بغداد يفتتح ثلاثة مدارس جديدة في اليوسفية والسيدية
لتعزيز الأمن السيبراني في العراق تريند مايكرو تعرض الحلول في معرض آيتيكس 2022
صندوق الإسكان في الديوانية يعلن عن إطلاق مبادرة لتسوية الأقساط المتعثرة
الزيدي يؤكد على التعاون وتقديم التسهيلات لشركة سامسونك ضريبيا
الزيدي يعلن عن حصول حقوق موظفي الهيئة العامة للضرائب في العراق
انهاء إضراب أصحاب المولدات الأهلية عن التشغيل في الديوانية
الهيئة العامة للضرائب تخصص يوم الخميس لمقابلة المواطنين أسبوعيا
المرأة ودورها الريادي ،،، حلقات بقلم نجله احمد الشريده،،ح1
اخفاق جديد لكرتنا المستديره
نحتاج إلى قرار صائب،، بقلم فلاح خابط
شرطة بابل تنظم حملة كبرى للتبرع بالدم
الحسيني يحضر احتفالية توزيع المنحة العقارية لذوي شهداء الحشد الشعبي
الكفاءة ،، تعريف وأهداف ونتائج بقلم د. امتثال الدفاعي /العراق
قافلة الوردة … بقلم وفاء دلا
شرطة الديوانية تحبط محاولة إدخال كمية كبيرة من الحبوب المخدرة
الكاظمي يوعز بتشكيل لجنة لجرد أسماء شهداء وجرحى الاحتجاجات
عبدالمهدي يعرب عن اعتزازه بالمسيحيين وبزيارة رئيس وزراء الفاتيكان
في أول ظهور لة في النجف الاشرف الشيخ عيسى أحمد قاسم يتشرف بزيارة أمير المؤمنين علي علية السلام
تصاعد وتيرة العمل بالنقل المجاني من ساحة عباس بن فرناس الى صالات مطار بغداد الدولي
وصول قطعات كبيره من الحشد الشعبي لمنطقة مخمور في نينوى
شبكة الصباح الجديد الإعلامية تكرم إدارة تربية الرصافة الأولى
مدير عام الحماية الاجتماعية يحث ملاكات قسمي الصدر وشؤون المواطنين على سرعة انجاز معاملات الاسر المستفيدة
الاستحمار والغباء المصطنع / إبراهيم الشباني
أمانة بغداد تعلن عن زراعة اكثر من ( 4 ) ملايين شتلة
روايات وأساطير
أنغام قيثارة .. وحروف قلم .. بقلم سعاد السامر.. العراق
المالكي: ما حصل اليوم في البرلمان انتكاسة خطيرة
أنتهت ألحصة ودق ألجرس
شرطة الديوانية تعلن ألقاء القبض على ( الضبع)
العمل إصدار أكثر من(٣٦) ألف بطاقة للأسر المستفيدة
وزير العمل يعلن انجازات الوزارة خلال 100 يوم
الحسناوي يعلن أنهاء عقد خصخصة الكهرباء في الديوانية
النزاهة: القانون لا يُجيز للمحافظين فتح مكاتب للمفتشين العموميين في المحافظات
المنافذ الحدودية:ضبط (9) عجلات معدة للتهريب في ميناء أم قصر الشمالي.